منتدى شباب بيت لحم


منتدى شباب بيت لحم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاءراديو خاص بمنتدى شباب بيت لحم /يمكنك الدخول من هنا/بث تجريبي
اعضاءنا الكرام يمكنكم الاستماع الى راديو همسات من خلال الدخول الى الرابط التالي:http://abcde.listen2myradio.com/

شاطر | 
 

 اللؤلــؤ في فــم طفــلك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسلام سالم
المدير العام لمنتدى شباب بيت لحم((Admin))
المدير العام لمنتدى شباب بيت لحم((Admin))
avatar










الاعلام:


الابراج : الميزان عدد المساهمات : 317
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 25
الموقع : منتدى شباب بيت لحم
المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: اللؤلــؤ في فــم طفــلك   الأحد نوفمبر 22, 2009 1:43 am

اللؤلــؤ في فــم طفــلك



تعتبر مرحلة التسنين من أصعب المراحل التي تواجه الام، فلثة الطفل تكون أحيانا طرية وحساسة وعندما تبدأ أسنانه في البروز يصبح الصغير عصبيا وكثير البكاء ويمضغ أصابعه ويتألم والأم حائرة.

انها مسؤولية الاباء فكثرة من الامهات يصفن اسنان اطفالهن على انها كـ''اللولو'' وهي تحريف لكلمة اللؤلؤ والتي توصف بها الاسنان البيضاء الشديدة النصوع، وهذا ما يؤكد أن الطفل يعتمد كليا عليهما فى موضوع العناية بالأسنان بدءا من بروزها وانتهاء باكتمالها، لتصبح كاللؤلؤ.

فعلى الام بعد كل وجبة أن تمسح لثة طفلها وأسنانه مهما كان عددها قليلا بقطعة قماش نظيفة لإزالة أى مادة قد تكون ملاذا ومرتعا للجراثيم، وهذا السلوك الصحي يجب أن يصبح عادة للأم وطفلها منذ بداية ظهور أسنانه الأولى كمحاولة تنظيفها بفرشاة ناعمة وصغيرة ليعتاد الطفل ذلك وخاصة بعد ظهور الأضراس.

وفي فترة لاحقة يتعرف الطفل على الخوف من طبيب الاسنان ما يزيد من مسؤولية الاباء وحتى يتم توجيه مخاوف الطفل وهواجسه المبكرة حول هذا الموضوع يجب أن ندرك أن إهمال العناية بأسنان الطفل اللبنية خطأ كبير تقع فيه أغلب الأسر. فالطفل بحاجة لأسنانه اللبنية فى سنوات حياته الأولى ليمضغ الطعام جيدا وينطق بصورة حسنة ولكى تحتفظ الأسنان بمكان كاف حتى تخرج منه الأسنان الدائمة وتبدأ العناية بأسنان الطفل من المرحلة الأولى وهى مرحلة التسنين نفسها .

فمع بدايات التسنين وبكاء الطفل وحيرة الام فإن من الافضل ان تعطيه الام شيئا طريا ليمضغه أو أن تمسح طرف إصبعها على اللثة مع التأكد من نظافة الإصبع جيدا، وهنا تبدأ العادات الصحيحة في وقت مبكر للتعامل مع اسنان الطفل.

ويشيع بين الامهات بأن لا داعى للعناية بالأسنان البنية لأنها ستسقط بطبيعة الحال وذلك اعتقاد خاطئ مبني على أسس غير علمية او صحية فالأسنان اللبنية لها أهمية كبيرة من حيث التأثير الكبير والمهم بصحة وترتيب الأسنان الدائمة.

كما أن الأسنان اللبنية ذات النخور المتعددة سوف تؤدي إلى ضعف الطفل بسبب عدم مقدرته على مضغ الطعام بسبب الآلام التي تصيبه عند المضغ مما يقلل من رغبة الطفل في الطعام.

كما أن تلك الأسنان المصابة بالنخر سوف تكون بؤرة لتجمع بقايا الطعام وبالتالي بؤرة لتجمع الجراثيم التي سوف تدخل إلى أمعاء الطفل مع الطعام الذي يتناوله كما أنها سوف تدخل إلى جهازه التنفسي مع الهواء الداخل لرئتي الطفل.

فضلاً عن التأثير النفسي حيث تؤثر الأسنان الأمامية السوداء بسبب التسويس أو المفقودة نتيجة القلع على نفسية الطفل حيث أن الأسنان اللبنية تنمو في مرحلة حساسة من تكون شخصية الطفل مما يجعله يخجل من ابتسامته أو على الأقل يتفادى التعامل مع أقرانه بسبب شعوره الدائم بأنه محط سخرية منهم مما يترك أثر كبير على شخصيته.

أن الاهتمام بالغذاء الصحي المتوازن وترسيخ العادات الغذائية الصحية فى نفس الطفل منذ البداية يحميه من أخطار التسوس في المستقبل، فالأغذية المحتوية على كمية كبيرة من السكر تسبب التسوس خاصة مع عدم الاهتمام بنظافة الأسنان لذلك من المهم الاعتدال فى تناول السكريات وإعطاؤها للطفل فى أقل الصور الممكنة وإذا كان لابد منها فليتناولها أثناء وجبات الطعام نفسها فقد دلت الأبحاث على أن الأثر التخريبى للسكر يقل بهذه الطريقة.

ومن ناحية أخرى فإن التسوس قد يسببه الحليب خاصة مع بقائه فى فم الطفل لفترة طويلة وذلك عندما ينام أثناء رضاعته فيبقى الحليب فى فمه طوال الليل، ومن المعروف أن السوائل المحتوية على مواد نشوية كالحليب والعصير إذا بقيت فى الفم فترة طويلة فإن الجراثيم تجد مرتعا خصبا للتكاثر والانتشار وتكوين الحموضة التى تهاجم مينا الأسنان ، لذلك على الأم الانتباه لعدم إعطاء الطفل الحليب أو العصير أثناء الليل كطريقة لإسكاته وتهدئته، وإذا لزم الأمر فيمكن إعطاؤه الماء الصافى فقط بدون أى إضافات، مع عدم استعمال ''اللهاية'' المغموسة بالعسل أو أى شيء حلو آخر لأن ذلك سيؤدى حتما الى تسوس الأسنان.

و لاشك بأن زيارة طبيب الأسنان تثير القلق فى نفس الطفل الصغير وذلك مرده إلى الرسائل السلبية التي تصل للطفل من الراشدين من حوله عن الأدوات والطبيب نفسه لذلك من المهم أولا انتقاء طبيب أسنان مختص فى معالجة أسنان الأطفال وقادر على التعامل الصحيح مع الصغير.

وللحصول على أفضل النتائج يجب تعويد الطفل على زيارة الطبيب فى فترة مبكرة، و يجب الانتباه إلى
تجنب تهديد الطفل بزيارة الطبيب وذلك من خلال ألأقوال التي قد تصدر عنا لأطفالنا من مثل : ''إذا لم تفرش أسنانك فإن طبيب الأسنان سيحفرها لك'' مما سيؤثر بالسلب على الأتجاهات التي سيكونها الطفل تجاه زيارة طبيب الأسنان فيما بعد.

وللحد من هذه المخاوف ينصح بأخذ الطفل مع والديه عندما يذهب أحدهما الى طبيب الأسنان لإجراء كشف دوري، لتوفير نوع من الألفة بين الطفل والطبيب ، وتشجيع الطفل عند بلوغه السنة الثانية بالجلوس على كرسى الأسنان واستكشافه قليلا عن طريق اللعب بزر الصعود والنزول مثلا أو بالصنبور الذى يملأ الكوب بالماء، وقد تشمل الزيارة درسا عن استعمال الفرشاة ، ويمكن أن يعطى الطبيب الصغير مرآة ويطلب منه مثلا أن يعد أسنانه متيحا للطبيب فى نفس الوقت أن يتكشف إذا كان ثمة مشكلة بحاجة للمعالجة، وقد يقوم بتنظيف سريع لأسنان الطفل خلال الزيارة وهذا الأمر يعتمد حقا على سعة صدر الطبيب المعالج وقدرته على التعامل الجيد مع الأطفال لتزول الرهبة والخوف بين الطفل والطبيب.[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shabab-bethlehem.forumotion.net
 
اللؤلــؤ في فــم طفــلك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب بيت لحم :: منتدى العام :: منتدى الاسرة والمجتمع وطفل-
انتقل الى: